مملكة الحيوانات – الفيروسات

مملكة الحيوانات – الفيروسات

- ‎فيمقالات علمية
334
0

مملكة الحيوانات

تعريفها:

كائنات حية شديدة التنوع ,خلاياه حقيقية النواة .توجد في كل بيئة اكتشف منها ملايين الانواع , ومازال الملايين تنتظر الاكتشاف .
خصائصها :
1- خلاياه حقيقية النواة,تفتقر الى البلاستيدات والجدار الخلوي , تتميز بوجود السنترومير.
2- الحيوانات جميعها متعدد الخلايا التي تخصصت لتشكل النسج المختلفة والاعضاء ومن ثم الاجهزة .
3- غير ذاتية التغذية :تحصل على غذائها بمختلف علاقات التغذية كالتطفل (ديدان االاسكاريس)– الافتراس (اكلات اللحوم)
العاشبة (اكلة العشب )—–
4- تتميز بالحركة النشطة , المرتبطة بتطور النسيج العصبي والعضلي (الطيران – السباحة ),ولكن لبعضها قدرة محدودة جدا على الحركة كا الاسفنجيات .
5- شديدة التباين في الشكل والحجم , من مخلوقات صغيرة جداً الى الحيتان الضخمة .
6- تتكاثر جنسياً , عن طريق تشكيل جاميتات (أعراس) بانقسام اختزالي , تتحدمع بعضها بحادثة الإلقاح لتشكيل الزيجوت والتي تعطي الجنين ,فليس عند الحيوانات تبادل الأجيال الموجود في النبات .
7- تمر مراحل التكون الجنيني في معظم الحيوانات بالشكل التالي :
الزيجوت( انقسامات متساوية ) التويتة(كرة مصمتة من الخلايا) البلاستيولا( كرة مجوفة من الخلايا) المعدية (الجاسترولا (المضغة).
8- أجسامها ذات تماثل دائري . أو تماثل جانبي ثنائي .
                      

 

تصنيفها

تصنًف الحيوانات تقليديأً الى 36 شعبة تقريباً . بحسب درجة القرابة بينها بالاعتماد على صفات شكلية وجزيئية أساسية معينة.
لدينا الجدول التالي يبين شعب الحيوانات الرئيسة .

الفيروسات

تعريفها: بنى لا خلوية , ذات تطفل داخلي إجباري . يمكن ان نطلق عليها انها المنطقة الوسطى بين الحياة واللاحياة .

خصائصها:

1- لا تصنف مع الأحياء فهي تفتقر الى كثير من الصفات المرتبطة بالحياة كا تفاعلات الأيض
2- تفتقر للتكاثر المستقل
3- تفتقر للتركيب الخلوي: فهي تتألف من أشرطة من الأحماض النووية التي يغلفها البروتين .
4- لا تستطيع أن تتكاثر الا من خلال السيطرة على الخلية المضيفة لها . فهي ذات تطفل داخلي إجباري .
5- تسبب الأمراض الخطيرة للانسان والحيوان والنبات . كالسرطان , الإيدز.فهي تتطفل على كل المخلوقات الحية بما فيها البكتيريا.

بعض أشكال الفيروسات :

بعض الأمراض الفيروسية :

تكاثرها

1- تكاثر الفيروس البكتيري :
يتم تكاثره وفق مسارين هما:
o الدورة التحللية : حيث يبقى DNA الفيروس حراً في سيتوبلازم الخلية البكتيرية العائل ويوجهها نحو انتاج فيروسات جديدة وتنتهي بتحلل الخلية .
o الدورة المعتدلة :حيث يتكامل DNA الفيروس مع المادة الوراثية للخلية البكتيرية ,ويتم تضاعفه مع تضاعف المادة الوراثية كلما انشطرت . ولكن يمكن ان ينفصل DNA الفيرس ويتابع في دورة التحللية ويقتل الخلية .
كما في الشكل  الذي يبين الدورة التحللية للفيروس


لنقارن بين دورتا التكاثر في فيروس بكتيري من خلال الشكل


2- تكاثر فيروس الإيدز:
يسبب مرض نقص المناعة المكتسب لانه يصيب خلايا ( (CD4T. وهو من الفيروسات الارتجاعية ,أي تلك التي تملك كامادة وراثية (RNA) وأنزيم نسخ ارتجاعي , يعمل هذا الانزيم على نسخ DNA) ) فيروسي من ( RNA ) الفيروسي . ليستطيع الفيروس من التحكم بخليته العائل لينسخ فيروسات عديدة منه داخلها .
لوحة تبين تكاثر فيروس وبنيته :
بنية فيروس الأيدزو تكاثره

 

جسيمات تحت فيروسية

1- الفيروسات العارية : جزيئات دائرية صغيرة من RNA مكونة من مئات النيوكليوتيدات .وهي عوامل ممرضة للنبات . وتحدث المرض لانها تستهدف m RNA قبل ترجمته .
2- البريونات :جسيمات معدية . لاتحوي أي حمض نووي , هي فقط بروتينات مغلوطة الالتفاف , يعتقد أنها تتسبب في جعل بعض البروتينات الخلوية الأخرى المشابهة مغلوطة الإلتفاف .
تعد البريونات العامل المسبب لمرض الإعتلال الدماغ الأسفنجي المميت والقابل للعدوى.
الشكل  يمثل كيف يعمل البريون على تغيير البروتينات الطبيعية الى مغلوطة وبالتالي حدوث المرض

 

 

طبيعة التنوع الحيوي للكائنات الحية

التنوع الحيوي : هو تنوع الأحياء في مكان ما أو في بيئة ما .
أنواعه :
1- التنوع الوراثي :ويكون بسبب الجينات المتنوعة أو الخصائص الوراثية لنوع ما , كما نجد في تنوع بعض القطط من حيث لون وبرها .
2- تنوع الأعداد :نسبة تواجد كل نوع في المجتمع الحيوي.
3- تنوع الأنظمة البيئية:التباين والأختلاف بين الاحياء حسب بيئاتها , حيث يتكون النظام البيئي من جماعات حيوية يتفاعل أفرادها بعضها ببعض . ومع العوامل اللاحيوية التي تدعمها .
أهميته :
الأهمية الإقتصادية : وذلك في المجالات التي تفيد الأنسان كالتغذية والملابس . العلاج , المسكن —–
التوازن البيئي : تعمل العلاقات الغائية بين الاحياء باختلاف أنواعها على توازن العناصر والجزيئات في النظام البيئي
الأهمية العلمية والجمالية :قيام ما يسمى بالسياحة البيئية . أي الأماكن الطبيعية التي لم تطالها يد اإنسان .

بهذا المقال انتهينا من تقديم بعض المعلومات في عالم التصنيف —

وسننتقل الى موضوع اخر في علم الاحياء

اعداد الاستاذة شهلا صادق

مٌدرسة علم أحياء، درست في جامعة دمشق كلية العلوم ، درستُ في مدارس وثانويات الجمهورية العربية السورية، وبعد رحلتي في عالم التدريس التي تتجاوز العشرون عاماً على السبورة الخشبية و السبورة الضوئية، أحببت أن أتبع التطور التكنولوجي، وقمت بتأسيس مؤسسة الياسر التعليمية لأنشر بها الدروس والإختبارات التي أقوم بتصميمها، لتصبح أكثر متعة للطلاب

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *